هشاشة العظام

  • 10/25/2021 11:09:16 AM

هشاشة العظام مشكلة شائعة بالأخص بين السيدات بعد انقطاع الطمث، حيث تصبح العظام ضعيفة جدا وقابلة للكسر بسهولة، وتتطور المشكلة ببطء شديد علي مدي عدة سنوات، وغالباً ما يتم تشخيص المرض عند سقوط طفيف، أو تأثير مفاجئ يسبب كسر العظام، ويمكن تلافي المرض عن طريق الأدوية والنظام الغذائي الصحي، و تمارين رفع الأثقال لتقوية عظام الجسم الضعيفة، وبالطبع كأي مرض أخر هناك عوامل خطورة تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالهشاشة.

عوامل الخطورة

  1. التقدم في السن يعد العامل الأساسي نتيجة لزيادة معدلات هدم العظام عن معدلات بنائه.
  2. نقص وزن الجسم وكتلة العظام علي وجه التحديد مما يؤدي إلي نقص سريع في كثافة وكتلة العظام مع تقدم العمر.
  3. نقص الكالسيوم وڤيتامين د.
  4. قلة النشاط البدني.
  5. الخمور والتدخين.
  6. الافراط في تناول الكافيين.

أنواع هشاشة العظام

من المهم جدا التشخيص الصحيح لهشاشة العظام ومعرفة نوع المرض وهل هو متعلق بالعمر، أم إنه ناتج عن مرض أخر أو دواء معيم،وبالتالي تحديد طريقة العلاج بناء علي ذلك.

  • هشاشة العظام الأولية (Primary osteoporosis)

وفي هذا النوع لا يوجد عامل محدد مسبب لهشاشة العظام، أو من الممكن إن يحدث بسبب التقدم بالعمر والذي يؤثر بشكل طبيعي على كثافة العظام .

ويتم تقسيم هشاشة العظام الأولية الى قسمين:

  1. هشاشة العظام مجهولة السبب: كالتي تصيب النساء بعد سن اليأس أو هشاشة العظام الشيخوخي في كلا الجنسين.

  2. هشاشة العظام اليفعي: وهو نوع من الهشاشة يصيب الأطفال في عمر ٨-١٤ عام وليس له علاقة لامن قريب ولا ولا من بعيد بأي خلل هرموني.

 

  • هشاشة العظام الثانوية (Secondary osteoporosis)

قد يحدث هذا النوع من الهشاشة ننتيجةلظرف صحي اخر مسبب أو علاج طبي ما أثر على كثافة العظام.

ونجد أن مسببات الهشاشة ظروف كثيرة نجد منها ما يأتي:

  • أمراض الكلى وخصوصاً الفشل الكلوي.
  • سرطان الدم.
  • مشكلات الغدة الدرقية والجار درقية والخلل الهرموني.
  • استخدام بعض أنواع العلاج التي تسبب قلة لكثافة العظام مثل السترويدات.

ومن الممكن التحكم بهشاشة العظام الناتجة عن تناول دواء معين مثل السترويدات بإيقاف استخدامها تمام، وذلك إذا تم اكتشاف المرض في مراحل مبكرة.

أنواع هشاشة العظام الأخرى

يوجد هناك بعض الأنواع الأخرى النادرة من هشاشة العظام والتي منها:

  • هشاشة العظام المرتبطة بالحمل

يعتبر هذا نوع نادر من أنراع هشاشة العظام والتي يمكن أن تصيب المرأة الحامل فينتج عنه كسور مفاجئة أثناء الحمل أو مباشرة بعد الولادة نتيجة نقص كثافة العظام. 

  • تكوين العظم الناقص (Osteogenesis imperfecta)

ويعد هذا النوع أيضا نوع نادر من هشاشة العظام حيث يؤدي إلى حدوث كسور مفاجئة بالعظام دون أي سبب واضح، ويظهر هذا المرض منذ الولادة.

أسباب حدوث هشاشة العظام

يعتقد الكثير أن مرض هشاشة العظام سببه نقص الكالسيوم، ولكن هذا اعتقاد خاطئ فمرض هشاشة العظام في الاساس سببه نقص في كثافة العظام نتيجة لعدة أسباب من ضمنها نقص البروتين و الكالسيوم.

عظام الجسم في حالة تجدد مستمر، إذ تصنع عظام جديدة وتنحل القديمة،في الاطفال يقوم الجسم بصنع عامم جديدة بوتيرة أسرع من تفتيته العظام القديمة، وذلك تزداد كتلة الجسم والعظام. ومع أوائل العشرينات تتباطأ هذه العملية ويصل معظم الأفراد إلي ذروة كتلة العظام عند بلوغ الثلاثين، ومع تقدم العمر، تنخر كتلة العظام هذه بشكل أسرع من بنائها.

وتعتمد احتمالية الاصابة بمرض هشاشة العظام علي مقدار الكتلة العظيمة المكتسبة في حالات الشباب، تتحكم العوامل الوراثية في ذروة كتلة العظام إلي حد ما وتختلف بإختلاف كل مجموعة عرقية، فكلما اكتسبت كتلة عظام أكثر في الشباب كلما زادة كثافة العظام وانخفضت احتمالية الاصابة بهشاشة العظام.

أعراض هشاشة العظام

 تكمن خطورة مرض هشاشة العظام في أن مراحله المبكرة تخلو من أي أعراض، وحالما تبدأ الأعراض بالظهور يكون المريض في مرحلة متقدمة من الهشاشة وضعف شديد في الكتلة العظيمة، ولذلك ينصح جميع الأطباء بالكشف المبكر عن المرض عن طريق الفحص الدوري للفئات الأكثر عرضة للإصابة كالنساء في سن اليأس وكبار السن، وذلك حتي نتمكن من السيطرة علي الهشاشة ومنه فقد المزيد من العظام ومن أهم أعراض الهشاشة ما يلي:

  1. الام الظهر التي قد تكون حادة في حال حصول شرخ أو انهيار في الفقرات
  2. فقدان الوزن وانحناء القامة

حدوث كسور في الفقرات وفي مفاصل كفي اليدين، وفي الحوض والفخذين أو عظام أخرى.

تشخيص هشاشة العظام

كلما كان التشخيص مبكرا كان التحسن أفضل واستطعنا الحد من تقدم المرض أكثر،من أهم السائل المستخدمة في الكشف عن هشاشة العظام هو فحص كثافة العظام أو DEXA وهي تقنية تقوم بقياس كثافة العظام عن طريق امتصاص للأشعة السينية المزدوجة، إجراء سهل وسريع ونتائج عالية الدقة.

أشهر المناطق التي نقيس فيها كثافة العظام هي العمود الفقري،عظمة الحوض ومفصل اليد لأنها أكثر مناطق الجسم عرضة للهشاشة. ويستخدم هذا الفحص أيضاً لرصد ومتابعة الحالة لأكتشف التغيرات التي قد تحدث في هذا العظم مع مرور الوقت.

هنالك أيضا فحوصات أخري أقل أهمية كالتصوير بالاشعة فوق الصوتية والتصوير المقطع المحوسب.

علاج هشاشة العظام

ينطبق علي هذا المرض مقولة "الوقاية خير من العلاج"، فأفضل طريقة علي الاطلاق في علاج هذا المرض هي منع حدوثه من الاساس،وذلك عن طريق الآتي:

  • المواظبة علي ممارسة النشاط الجسدي
  • إضافة منتجات الصويا إلي قائمة الغذاء وتناول كميات كافية من البروتين
  • استهلاك كميات كافية من الكالسيوم
  • استهلاك كميات كافية ڤيتامين د والتعرض الكافي للشمس
  • الامتناع عن المشروبات الكحلية
  • الامتناع عن التدخين
  • التقليل من استهلاك الكافيين