عملية أطفال الأنابيب (In vitro fertilization)

  • 11/15/2021 10:00:52 PM

عملية أطفال الأنابيب لها أهمية كبيرة جدا في حياتنا وخصوصا حياة السيدات المتزوجات واللاتي لم يستطعن الإنجاب لفترة طويلة بعد الزواج، حيث تساعد عملية أطفال الأنابيب على مساعدة المرأة على الحمل وهي أحد طرق علاج العقم عند النساء.

عملية أطفال الأنابيب

تتم العملية عن طريق عمل إخصاب لكل من الحيوان المنوي من الزوج والبويضة من الزوجة خارجياً في المختبر بعد مرحلة معينة يتم أخذ الناتج وزراعته برحم الأم حتى يتكون الجنين وينمو داخل رحم الأم.

خطوات إجراء عملية أطفال الأنابيب

هناك خمسة مراحل عند إجراء عملية أطفال الأنابيب وهي:

1. عملية تحفيز المبيض حتى يقوم بإنتاج عدد من البويضات ويتم ذلك عن طريق إعطاء الأم أدوية معينة تحفز الخصوبة عندها حتى ينتج المبيض عدد من البويضات، لأن الطبيعي أن المرأة تنتج بويضة واحدة من مبيض واحد فقط شهريا ً.

وخلال هذه الفترة يتم مراقبة هذه البويضات ونموها في المبايض عن طريق فحص الموجات الصوتية وفحوصات الدم.

2. بعد نمو البويضات بشكل جيد يتم سحب البويضات وهو عبارة عن إجراء جراحي سهل جدا يتم فيه سحب البويضات باستخدام إبرة طويلة ودقيقة يقوم الطبيب بإدخالها عبر المهبل إلى داخل المبيض حتى يصل إلى البويضة ثم يقوم بسحبها.

 تتلقى المرأة أدوية التخدير كي لا تشعر بألم أثناء تعرضها لهذا الإجراء.

3. عملية التلقيح والإخصاب

بعد الحصول على البويضة يتم الحصول على الحيوانات المنوية من الرجل وتنقية الحيوانات الأكثر جودة ثم عمل تلقيح للحيوان المنوي والبويضة.

بعد ساعات قليلة من الإخصاب يكون الحيوان المنوي داخل البويضة وتمم الخطوة الرابعة وهي.

4. نمو مبكر للجنين فعندما تبدأ البويضة المخصبة بالانقسام لكي تصبح جنيناً يقوم فني الأجنة بفحص الجنين بصورة منتظمة للتأكد من أن الانقسام والنمو يسير على النحو الصحيح ولا توجد أي مشكلة.

5. اخيرا يتم نقل الجنين من الحاضنة إلى داخل الرحم عن طريق أيضا استخدام ابرة طويلة ودقيقة وغرسه بجدار الرحم.

يتم وضع أكتر من جنين إلى رحم المرأة ويمكن أن ينجح أكثر من واحد وتلد المرأة أكثر من طفل.

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور

بعد عمل الخطوات السابقة بصورة صحيحة والالتزام بكل ما يطلبه الطبيب يقوم الطبيب بالتأكد من نجاح العملية وذلك عن طريق فحص الدم بعد حوالي من 12 الى 14 يوماً من عملية استخراج البويضات من مبيض المرأة وتلك التحاليل ستبين للطبيب نسبة الهرمونات عند المرأة والتي بدورها تحدد اتجاه سير العملية وبعد ذلك تبدأ ظهور أعراض الحمل كما لو كان حمل طبيعي.

نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

نسبة نجاح هذه العملية حيدة حيث تتراوح ما بين 35% الى حوالي 55% وتعد هذه نسبة جيدة لتقنية مثل هذه التقنية وتختلف النسبة من امرأة لأخرى لاختلاف عوامل كثيرة جدا بما فيها الفروق الفردية الجسدية والصحة النفسية وعدد البويضات الملقحة والمزروعة وجودتها وجودة الاجنة وسرعة الانقسام.

أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى فشل عملية أطفال الأنابيب مثل:

1. وجود مشكلة في قبول بطانة الرحم للبويضة المخضبة التي يتم زرعها فيها وذلك يمكن أن يحدث لأسباب عديدة مثل مشاكل الرحم كالالتصاقات وفرط التنسج والتليفات والأورام وحالات السمنة المفرطة.

2. وجود مشكلة في عملية تطور الجنين وذلك يحدث في كثير من الأوقات عند وجود خلل الچينات وعدم كمالية الكروموسومات ووجود چينات معيبة.

3. بطانة الرحم المهاجرة والتي تقل فيها نسبة استجابة المبايض لعملية انغراس الجنين وخروج الهرمونات وغيره.